معلومات قيمة
الثعلب الطائر حيوان عجيب مهدد بالانقراض - السبت, 23 شباط/فبراير 2013 21:57
عين الانسان كما لم تراها من قبل : - السبت, 26 كانون2/يناير 2013 23:12
معتقدات تاريخية مجنونة! - الثلاثاء, 01 كانون2/يناير 2013 22:52


الثعلب الطائر حيوان عجيب مهدد بالانقراض مميز

  • السبت, شباط 23 2013

 لثعلب الطيّار، الثعلب الطائر، أو خفّاش الثمار العملاق، هو اسم يُطلق على أي نوع من أنواع الخفافيش المنتمية لجنس الخفاشيّات الثمريّة (باللاتينية: Pteropus) ورُتيبة الخفاشيات الكبار الثّمريّة (باللاتينية: Megachiroptera)، والتي تُعدّ أكبر أنواع الوطاويط في العالم.

 

تعرف جميع هذه الأنواع باسم خفافيش الثمار أو الفاكهة، والثعالب الطيّارة، بالإضافة لأسماء عديدة أخرى تُطلق عليها محليّا في الدول التي تقطنها. تستوطن هذه الحيوانات المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية في آسيا (بما فيها شبه القارة الهندية)، أستراليا، أوقيانوسيا، الجزر الواقعة قبالة شرق إفريقيا (لكنها لاتصل البرّ الرئيسي)، وبعض الجزر النائية في المحيطين الهندي والهادئ.


إن أقدم المستحثات لأسلاف الخفاشيّات الثمريّة تظهر بأنها كانت على نفس شكل تلك المتحدرة منها اليوم، والفرق الوحيد الظاهر بينها يتعلّق بالتأقلمات التي طوّرتها للطيران حيث أن تلك الأسلاف كان لها على سبيل المثال ذيل كي يساعدها على التوازن والثبات عند الجثم. يبلغ عمر أقدم مستحاثة لخفّاش ثمريّ كبير حوالي 35 مليون سنة، لكن الفجوة في سجلّ الأحافير السابق ذكرها تجعل نسبها الأساسي غير معروف.


تقتات جميع أنواع الثعالب الطائرة على الرحيق، الأزهار، غبار الطلع، والفاكهة بشكل حصريّ، مما يفسّر سبب اقتصارها في الوجود على المناطق المدارية والاستوائية. تنعدم لدى هذه الخفافيش المقدرة على تحديد المواقع بواسطة الصوت، وهي سمة تخوّل رُتيبة الخفافيس الأخرى، الخفاشيّات الصغار الحشريّة، من تحديد موقع فريستها كالحشرات والإمساك بها في الجو. وعوضا عن ذلك، فإن حاستيّ الشم والروئية متطورتين جدّا عند الثعالب الطيّارة. قد يصل مدى بحث هذه الحيوانات عن طعامها إلى قرابة الأربعين ميلا، وعندما يعثر الفرد منها على مصدر للطعام فإنه يهبط بين النبات بأسلوب ينقصه الرشاقة ويمسك به، وقد يحاول أيضا الإمساك بغصن بقائمتيه الخلفيتين ومن ثم التأرجح رأسا على عقب - ما إن يتعلّق ويتدلّى، ومن ثمّ يجذب طعامه إليه باستخدام إحدى قائمتيه أو مخالب إبهاميه الواقعين على أطرف أجنحته.


يُعتقد أن الثعالب الطيّارة هي محلّ للبعض على الأقل من المشاهدات العينيّة في بابوا غينيا الجديدة والتي تفيد بوجود صوريّات مجنّحة على قيد الحياة في تلك المنطقة، إلا أن هذا الافتراض يناقضه ما يفيد به بعض الشهود بأن المخلوق الذي شاهدوه (و الذي يُسمّى محليّا "الروپن") كان يقتات على الأسماك، وهذا ما لا تقدم خفافيش الثمار على فعله.

 

إقرأ 26923 مرات
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
نشرت في معلومات عامة

وسائط

إضغط على أعجبني وإنضم إلي صفحتنا الآن

معلومات مختلفة



اتصل معنا

معلومات

المميز من الصور ومقاطع الفيديو

Style Setting

Fonts

Layouts

Direction

Template Widths

px  %

px  %